19 فبراير 2018

عقد التحالف العالمي للأراضي الجافة الدورة العادية الأولى لمجلسه التنفيذي على مستوى الوزراء المكلفين بالبيئة والزراعة والأمن الغذائي والثروة الحيوانية والبحرية يوم 19 فبراير في فندق شيراتون – الدوحة.

وقد ناقشت هذه الدورة تقرير المدير التنفيذي للتحالف بشأن أنشطة المنظمة في الفترة ما بين إنشائها السنة الماضية والدورة الحالية للمجلس التنفيذي ، بالإضافة إلى اتفاقية احتضان الدوحة للمقر الدائم لهذه المنظمة الدولية، وإقرار خطة عملها في المرحلة المقبلة .

بحث المجلس التنفيذي للتحالف القضايا الإجرائية المتعلقة بالتصديق على اتفاقية تأسيس المنظمة والإنضمام إليها، وإقرار الهيكلة الإدارية والتنظيمية لأمانتها التنفيذية، واستعراض مصادر لتمويل مشاريع وبرامج المنظمة، بما فيها اعتماد آلية للتمويل المبتكر.

وقال السفير بدر بن عمر الدفع، المدير التنفيذي للتحالف، إن الدورة الحالية للمجلس التنفيذي للمنظمة سترسم خارطة طريق توجيهية لعمل الأمانة التنفيذية، عبر اتخاذ جملة من القرارات التي سيشكل تطبيقها على أرض الواقع الانطلاقة الفعلية للمنظمة.

وكشف السفير الدفع النقاب عن أن دولاً ومنظمات دولية عديدة عبرت عن رغبتها فى الإنضمام إلى التحالف كأطراف كاملة العضوية أو شريكة، وهو ما يعني اهتماما دوليا متناميا بمنظمة التحالف العالمي للأراضي الجافة.

جدير بالذكر أن التحالف كان قد عقد مؤتمره التأسيسي في 15 أكتوبر من العام الماضي  وانضمت إليه 11 دولة من الشرق الأوسط والخليج العربي وشمال إفريقيا ودول الساحل الأفريقي.

ويهدف التحالف العالمي للأراضي الجافة الى وضع الحلول المستدامة للمشاكل المتعلقة بالأمن الغذائي للدول الأعضاء، وإلى إنشاء إطار دولي فعال للتعاون في مواجهة التحديات الخاصة بالزراعة  والمياه والطاقة في الدول ذات الأراضي الجافة .