23 مارس 2015

Global-Dryland-Alliance-introduced-to-Diplomatic-Corps-in-Dohaبحضور أصحاب السعادة مدراء الإدارات بوزارتي الخارجية والبيئة فى دولة قطر، نظم التحالف العالمي للأراضي الجافة مساء الإثنين 23 مارس 2015، حفل عشاء في النادي الدبلوماسي على شرف رؤساء البعثات الدبلوماسية، وممثلي المنظمات الدولية المعتمدين في الدولة.

وفى عرض قدمه أمام المدعوين، قال المدير التنفيذي للتحالف، السفير بدر بن عمر الدفع، إن الغرض من هذا اللقاء هو  إطلاع الحضور على المراحل التي قطعتها مبادرة التحالف العالمي للأراضي الجافة،التي طرحها حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى -حفظه الله- لإنشاء منظمة دولية هدفها ضمان الأمن الغذائي للدول ذات الأراضي الجافة، والإسهام في تعزيز السلم والأمن الدوليين.

وشكر المدير التنفيذي للتحالف الدول الداعمة للمبادرة، و كذلك الأمين العام للأمم المتحدة، سعادة السيد بان كي مون، ومدراء وكالات الأمم المتحدة المتخصصة على الدعم الذي قدموه للتحالف، وعلى ترحيبهم بالمبادرة القطرية، باعتبارها تكميلاً وإسناداً للجهود الدولية القائمة في مواجهة تحديات الفقر والجوع وانعدام الأمن الغذائي فى الدول ذات الأراضي الجافة، التي تمثل أكثر من 40 بالمائة من مساحة الأرض، ويسكنها أكثر من ثلث سكان العالم.

واستعرض السفير بدر بن عمر الدفع مميزات منظمة التحالف العالمي للأراضي الجافة، قائلاً إنها سوف تعتمد أسلوبا جديدا يقوم على المعالجة المندمجة لكافة أبعاد الأمن الغذائي فى الدول ذات الأراضي الجافة، وعلى الشراكة القوية بين القطاعين العام والخاص، وعلى استحداث آلية مبتكرة للتمويل، تخفف الأعياء على موازنات الدول الأعضاء، في ما يتعلق بتمويل برامج ومشاريع الأمن الغذائي.

وأضاف المدير التنفيذي للتحالف أن المنظمة قامت بتشخيص موضوعي ومعمق لأوضاع الدول ذات الأراضي الجافة،وأن برامجها ومشاريعها لصالح هذه الدول سوف تشمل المساعدة فى تحسين السياسات الزراعية، واستخدام أحدث تقنيات الزراعة والري والبذور والأسمدة والإنذار المبكر بالكوارث الطبيعية والتغير المناخي، فضلا عن التضامن الفعال فى حالة الطوارئ والأزمات، ومواجهة تقلبات أسعار الغذاء فى الأسواق العالمية.

وتحدث السفير الدفع عن المؤتمر الوزاري للتحالف، المنتظر عقده فى مدينة مراكش المغربية نهاية شهر مايو المقبل، مشيراً إلى أنه سيكون مناسبة لعرض مسودة المعاهدة التأسيسية للمنظمة على الدول الأعضاء، ونقاش آلية التمويل المبتكرة التي يقترحها التحالف للإسهام في تمويل برامجه ومشاريعه.